قائمة

  • اتصل بنا
  • معرض الكتاب
  • تعريف بالمكتبة
  • خدمات المكتبة
  • فهارس المكتبة

 

 

 


ضمن فعاليات معرض مكتبة الأسد أقامت وزارة الأوقاف مساء اليوم حفلاً لتوقيع الجزأين الأول والثاني من كتاب التفسير الجامع للدكتور (محمد عبد الستار السيد) وزير الأوقاف. والكتاب الصادر عن دار الحافظ للطباعة والنشر والتوزيع جزء من مشروع كبير يعمل على تفسير آيات القرآن الكريم بصورة عصرية وحديثة تبتعد عن الأحكام والآراء المسبقة وتؤكد على جوهر الإسلام الحقيقي في نبذ العنف والتطرف. وقال وزير الأوقاف في كلمة له خلال الحفل “تفسير القرآن الكريم ليس حاجة إيمانية فحسب بل حاجة وطنية لأن معظم الحركات التكفيرية والإرهابية والحركات التي خلطت السياسة بالدين أخذت تفسيرات مغلوطة لآيات قرآنية لتبرر لأنفسها ما تقترفه من جرائم فكان لا بد من تفسير يواكب العصر ويواجه الإرهاب عبر نظرة جديدة تتصدى للتكفير”. وأضاف الدكتور السيد الإسلام طالب أتباعه بمواجهة المعتدين الذين يتعرضون بالأذى للأرض أو للشعب ولم يطالبهم بقتال أصحاب الديانات أو العقائد الأخرى كما أن القرآن الكريم يمتاز بكون عطائه مستمرا ولا يرتبط بزمن نزوله” مؤكدا ضرورة أن يستمد المفسرون والعلماء من روح استمرارية القرآن عبر الأزمان التطوير المستمر للتفسير والاجتهاد بما يتناسب مع تطور العقل البشري وتوسع آفاقه. بدوره تحدث مدير دار الحافظ (هيثم الحافظ) عن ضرورة أن يشمل التجديد مجال عمل المشتغلين بالإسلاميات والتراث لمواكبة العصر والواقع المحيط والتغيرات في العالم ولاسيما في طريقة وأسلوب العرض مبينا أنه يتم حاليا وضع أسس البناء الثقافي المتطور في سورية من كل الجهات العاملة في هذا القطاع. بعد ذلك قام وزير الأوقاف بتوقيع الكتاب الذي ستصدر 4 أجزاء منه في الأسبوع القادم.


 

 

Copyright � 2010 Alassad Library, All rights reserved