Al-Assad library

About-us

مكتبة الأسد الوطنية

لمحة تاريخية

ظهرت الحاجة إلى إحداث مكتبة وطنية في القطر العربي السوري منذ أوائل القرن العشرين.وكان أول عمل في هذا المجال هو تجميع تراث الأجداد من المخطوطات في تربة الملك الظاهر بيبرس بدمشق التي عرفت بعد ذلك باسم المكتبة الظاهرية. واهتم مجمع اللغة العربية، الذي تولى الاشراف على الظاهرية منذ عام 1919، بتنظيم المكتبة وعمل على زيادة مجموعاتها من المطبوعات في كافة الموضوعات ووضع الفهارس اللازمة لتسهيل الاطلاع عليها..

ومع بداية عهد الاستقلال وانتشار المدارس وتوسع التعليم ظهرت الحاجة إلى تشييد مكتبة وطنية حديثة تتمتع بكامل المواصفات الفنية اللازمة للمكتبات الوطنية ،وتقوم بجمع كافة أشكال التراث الثقافي الوطني والقومي ومختارات من التراث الثقافي العالمي، وتستوعب الأعداد المتزايدة من القراء والباحثين. .

وفي منتصف الخمسينات تم تخصيص قطعة أرض في وسط مدينة دمشق(في الجهة الجنوبية الغربية من ثانوية جودت الهاشمي ). وفي أواخر الستينات استبدلت هذه الأرض بأخرى في ضاحية دمشق الغربية مطلة على ساحة الأمويين. ومع بداية السبعينات بدا مشروع بناء المكتبة يأخذ طريقه للتنفيذ حيث صدر عن رئيس مجلس الوزراء القرار رقم145 تاريخ 20/4/1972 والقاضي بتأليف لجنة مهمتها وضع دراسة شاملة والاشراف على تنفيذ مكتبة وطنية حديثة في دمشق وتم تشكيل اللجنة من السادة:

    وزير الأشغال العامة والثروة المائية رئيساً
  • معاون وزير الثقافة والإرشاد القومي
  • معاون وزير الأشغال العامة والثروة المائية
  • نقيب المهندسين
  • محاسب المشروع

مكتبة الأسد الوطنية

لمحة تاريخية

باشرت اللجنة عملها بالاتصال بمنظمة اليونسكو باريس وعرضت عليها الدراسة المقدمة من وزارة الثقافة بدمشق حول وظائف المكتبة. وبعد تحديد مواصفات المكتبة اتصلت اللجنة بالاتحاد الدولي للمهندسين المعماريين في باريس لوضع شروط مسابقة دولية من أجل تقديم مشاريع أولية لبناء المكتبة وفق المواصفات المطلوبة.وقام الاتحاد بالإعلان عن هذه المسابقة بتاريخ 16/7/1973 وشكل أيضاً لجنة دولية للتحكيم مؤلفة من السادة:.

  • (وزير الأشغال العامة والثروة المائية (رئيساً
  • الاتحاد الدولي مدير المهندسين المعماريين.
  • المهندس الفرنسي ميشيل ايكوشار.
  • المهندس الكساندر فرانتا نقيب المهندسين المعماريين في بولونيا.
  • المهندس البرازيلي بيلانوفا ارتيكاز.
  • المهندس اللبناني ريمون غصن عميد كلية الهندسة في الجامعة الأمريكية في بيروت.
  • المهندس السوري شكيب العمري
  • السيد جان بيير كلافيل مدير مكتبة مقاطعة لوزان في سويسرا

وبموجب شروط المسابقة حدد تاريخ 15/11/1974 آخر موعد لتسليم المشاريع في دمشق. وحدد تاريخ15/12/1974 موعدا لاجتماع لجنة التحكيم..

وبناء على إعلان المسابقة ارسل حوالي 600 مكتب هندسي عالمي بطلب الوثائق الرسمية للمسابقة ،اشترك منهم رسميا نحو200 مكتب. وبلغ عدد الذين ارسلو مشاريعهم فعليا 78 مكتبا..

وفي الموعد المحدد اجتمعت لجنة التحكيم لدراسة المشاريع المقدمة وقررت فوز أصحاب المشاريع الأربعة التالية بالجوائز الثلاث الأولى :

  • الجائزة الأولى :
  • فاز بها المهندس البولوني جان جاك مايسنر.

  • الجائزة الثانية:
  • فاز بها المهندس السوري فؤاد ريشة.

  • الجائزة الثالثة:
  • فاز بها مناصفة مشروع المهندس السوري الدكتور طلال عقيلي، ومشروع المهندس البلغاري ايفان تاتاروف.

ووزعت اللجنة خمس جوائز أخرى لبعض المشاريع .وعملاً بدفتر شروط المسابقة جرى الاتفاق مع الفائز بالجائزة الأولى لوضع التصاميم التنفيذية الكاملة لهذا المشروع المشترك مع مكتب هندسي سوري. وبتاريخ 1/7/1978 تم وضع حجر الأساس للمكتبة، وسلمت التصاميم التنفيذية لمؤسسة الإسكان العسكري لتنفيذ المشروع، ووقعت العقود معا لتنفيذ الأعمال الانشائية والاكسائية والصحية والكهربائية والتكييف، وباشرت الإسكان العسكري العمل حين صدور أمر المباشرة لها بتاريخ 14/10/1978.

وقد استغرق العمل زهاء خمس سنوات وانتهى في تشرين الثاني عام 1983، وبلغت كلفته الإجمالية نحو 102 مليون ليرة .

وخلال عام 1983 تم اصدار المرسوم التشريعي رقم 17 الناظم للمكتبة الوطنية وأطلق عليها بموجبه اسم مكتبة الأسد. ثم صدر المرسوم التنظيمي رقم 623 لعام 1983 القاضي بتحديد ملاك مكتبة الأسد، وأما الجهاز الإداري للمكتبة فقد بدأ تشكيله بصدور المرسوم رقم 1028 لعام 1983 القاضي بتسمية أول مدير عام للمكتبة.

مكتبة الأسد الوطنية

وظائف المكتبة:

تعتبر مكتبة الـأسد المكتبة الوطنية للقطر العربي السوري لذلك فمن أولى واجباتها جمع كافة أشكال التراث الثقافي من كتب ودوريات وغيرها من أوعية المعلومات وتنظيم هذه المواد وتيسير الانتفاع بها للباحثين والدارسين، وتولي المكتبة اهتماما للتراث الثقافي العربي المعاصر بجمع مختارات منه في كافة المواضيع، ومختارات من التراث العالمي بشكل عام مما يمكن أن يفيد منه رواد المكتبة.

وللحفاظ على التراث العربي القديم (المخطوطات ) تسعى المكتبة إلى جمع ما تيسر من هذه المخطوطات في القطر العربي السوري وصيانتها بالتعقيم والترميم وحفظها في مستودعات ملائمة ومن أجل خدمة القراء يتوفر في المكتبة الأقسام التالية:

  • قسم التصوير الوثائقي بأشكاله الثلاث(ميكروفيلم، ميكروفيش، فوتوكوبي ) وقد وجد هذا القسم من أجل تلبية رغبات القراء في الحصول على نسخ مصورة من الكتب والمطبوعات ،وملحق بهذا القسم أجهزة لقراءة الأفلام الوثائقية بكافة أشكالها.
  • قسم المواد السمعية وفيه تودع المواد الثقافية المسجلة على أشرطة التسجيل. ويتم الاستماع لهذه الأشرطة بواسطة أجهزة استماع فردية..
  • قسم الأفلام الوثائقية وفيه يتمكن القارئ من مشاهدة الأفلام الوثائقية المحفوظة في المكتبة بواسطة أجهزة عرض فردية..
  • قسم الفنون التشكيلية وفيه تحفظ صور لأعمال الفنانين التشكيليين السوريين. وتشاهد هذه الصور بواسطة أجهزة عرض فردية ..
  • قسم المطبوعات الدورية وفيه تودع المطبوعات المنتظمة الصدور والنشرات. وفي المكتبة قاعة للدوريات الحديثة وأخرى للدوريات القديمة.
  • قسم المكفوفين وفيه أودعت الكتب الخاصة بالمكفوفين والأجهزة المساعدة للمطالعة الخاصة بهم .
  • خدمة المعلومات: إن هذه الخدمة توفرها المكتبة من خلال الأخصائيين في المراجع داخل المكتبة الذين يساعدون القراء في الوصول إلى موضوعاتهم المطلوبة، ومن خلال فهارسها المتنوعة، ومن خلال الاتصال بنظم المعلومات الدولية التي تمكن القارئ من التعرف على أحدث ماصدر من مراجع في كل موضوع .
  • قاعة المحاضرات: يتوفر في المكتبة قاعة محاضرات رئيسة تتسع إلى (308) أشخاص وهي تصلح لعرض الأفلام والقاء المحاضرات وعقد المؤتمرات الدولية حيث أنها مجهزة بنظام لاسلكي للترجمة الفورية بأربع لغات، وهناك قاعتان أخريان تتسع كل منهما لنحو عشرين شخص لعقد حلقات البحث الصغيرة.
  • قاعة المطالعة :في المكتبة ثلاث قاعات للمراجع تتوفر فيه المراجع الرئيسية التي تهم القراء. وهناك أربع قاعات أخرى للمطالعة يستخدمها القراء وتتسع هذه القاعات لنحو الف قارئ في آن واحد .
  • غرف المطالعة الفردية لقد روعي في بناء المكتبة تخصيص (21) غرفة مطالعة فردية الهدف منها حجز مراجع خاصة لبعض الباحثين من أجل إنجاز أبحاثهم.
  • صالات العرض: يوجد في المكتبة عدة أماكن متفرقة لإقامة معارض الكتب والأعمال الفنية لاطلاع القراء على كل جديد في عالم المعرفة.

وهناك وظائف أخرى تقوم بها المكتبة لخدمة الثقافة الوطنية والحفاظ على مجموعاتها وهي :

  • قسم صيانة المخطوطات: وفيه أجهزة يدوية وآلية لتعقيم المخطوطات وترميمها.
  • قسم البيبلوغرافيا: وهو القسم الذي يشرف على إعداد قائمة المطبوعات السورية ويوزعها على المراكز العلمية والمكتبات في العالم للتعريف بالمؤلف العربي السوري والمؤلفات السورية..
  • قسم التجليد والمطبعة: وهو المسؤول عن متابعة تجليد الكتب وإنجاز طباعة ما يلزم المكتبة .
  • قسم التبادل والهدايا:وهو المسؤول عن رعاية صلات المكتبة الثقافية مع المراكز العلمية الأخرى داخل القطر وخارجه فيرسل لهم ويتلقى منهم المواد الثقافية على سبيل التبادل أوالاهداء..

إن مكتبة الأسد تفتح أبوابها لجميع القراء والباحثين للإفادة من محتوياتها. ولا تسمح نظمها بإعارة المواد الثقافية خارج المبنى. وهي تنطلق بذلك من حرصها على خدمة المواطنين وسلامة المواد الثقافية لتبقى خالدة للأجيال القادمة.

مكتبة الأسد الوطنية

مهام المكتبة

مهمة المكتبة توفير وسائل المعرفة – في شتى فروعها وشعبها – من كتب ومطبوعات ومختلف أوعية المعلومات وتجهيزاتها، وتيسير الانتفاع بها كما تقوم بحفظ التراث الثقافي الوطني القومي وتسهيل الإفادة منه.

وللحفاظ على التراث العربي القديم (المخطوطات ) تسعى المكتبة إلى جمع ما تيسر من هذه المخطوطات في القطر العربي السوري وصيانتها بالتعقيم والترميم وحفظها في مستودعات ملائمة ومن أجل خدمة القراء يتوفر في المكتبة الأقسام التالية:

    وفي سبيل ذلك تقوم بشكل خاص بما يلي:
  • اقتناء مختلف أنواع الكتب والمطبوعات وغيرها من أوعية المعلومات، باللغة العربية وبلغات أجنبية ووضعها في متناول القراء والباحثين..
  • تنظيم مقتنيات المكتبة وفق أحدث نظم التصنيف والفهرسة المعتمدة دولياً وتعميم هذا النظام على جميع المكتبات العامة في القطر لتلتزم بتطبيقه.
  • االقيام بالبحوث والدراسات، وإصدار المطبوعات والدوريات والنشرات فيما يتعلق بالمهام الداخلة..
  • إصدار الفهارس العالمية والقومية والمحلية والمتخصصة من وصفية وتحليلية وعقدية لجميع أشكال أوعية المعلومات..
  • تنظيم وتنفيذ دورات تدريبية لتأهيل العاملين في المكتبات.
  • إجراء الاتصالات والمبادلات مع دور الكتب الوطنية العربية والأجنبية وعقد الاتفاقات معها في مجالات الإعارة وتبادل المطبوعات والمعلومات وصور المخطوطات والوثائق .
  • القيام بالتوثيق والخدمات المرجعية وتقديم المعلومات.
  • القيام بجميع الأعمال التي تحقق أهدافها ضمن أحكام هذا المرسوم التشريعي والقوانين النافذة .