الندوة الوطنية للترجمة 2018م:دور الترجمة في الحفاظ على التنوع الثقافي واللغوي

2018-09-30

فعاليات اليوم الأول من الندوة الوطنية للترجمة (دور الترجمة في الحفاظ على التنوع الثقافي واللغوي) افتتحت اليوم 30/9/2018 في مكتبة الأسد الوطنية بدمشق فعاليات الندوة الوطنية للترجمة تحت عنوان (دور الترجمة في الحفاظ على التنوع الثقافي واللغوي) والتي أقيمت برعاية كريمة من السيد وزير الثقافة الأستاذ محمد الأحمد.
حضر الندوة د. ثائر زين الدين المدير العام للهيئة العامة السورية للكتاب، وأ. إياد مرشد المدير العام لمكتبة الأسد الوطنية، ود. لبانة مشوح عضو مجمع اللغة العربية، ود. نورا آريسيان عضو مجلس الشعب، وأ. مالك صقور نائب رئيس اتحاد الكتّاب العرب، وعدد من المهتمين بالشأن الثقافي، والإعلاميين. بُدئت الندوة بكلمة الأستاذ محمد الأحمد وزير الثقافة التي ألقاها د. ثائر زين الدين المدير العام للهيئة العامة السورية للكتاب، وقد عبّر الأستاذ محمد الأحمد في كلمته عن سعادته بأن تغدو ندوة الترجمة تخليداً أخذ يترسخ في حياتنا الثقافية، وتشارك فيه جميع المؤسسات والهيئات والمهتمين بالترجمة. كما جاء في الكلمة بأن وزارة الثقافة رعت عبر الهيئة العامة السورية للكتاب هذه المناسبة على مدى السنوات الثلاث الماضية، وستعمل على تطوير هذه التظاهرة الثقافية الوطنية لتلعب الدور الفاعل المأمول في تطوير الترجمة على الصعيد الوطني لتغدو صناعة متكاملة تُسهم في بنائنا الثقافي بكفاءة عالية. تلا ذلك إلقاء السيدة آلاء أبو زرار لرسالة المترجمين السوريين إلى زملائهم في الوطن العربي والعالم بمناسبة اليوم العالمي للترجمة؛ ثم البدء بأعمال الجلسة الأولى التي أدارتها د. زينب منصور عميد المعهد العالي للترجمة، وتحدثت فيها د. لبانة مشوح عضو مجمع اللغة العربية عن (التعريب في التعليم العالي – جامعة دمشق نموذجاً) مبينة في كلمتها أن جامعة دمشق


Share