استئناف النشاط في المراكز الثقافية والمسارح ودور السينما وبنسبة 30 بالمائة فقط من الطاقة الاستيعابية لكل فعالية مع الالتزام بالاشتراطات الوقائية والصحية وفق ماتم اقراره في جلسة مجلس الوزراء الأخيرة.

2020-06-02

ترأس الأستاذ محمد الأحمد وزير الثقافة ظهر اليوم الثلاثاء 2/6/2020 في مبنى الوزارة اجتماعاً لتنفيذ خطة الوزارة باستئناف النشاط في المراكز الثقافية والمسارح ودور السينما وبنسبة 30 بالمائة فقط من الطاقة الاستيعابية لكل فعالية مع الالتزام بالاشتراطات الوقائية والصحية وفق ماتم اقراره في جلسة مجلس الوزراء الأخيرة.
وأكد السيد الوزير على إعادة دوام العاملين بالوزارة والمديريات التابعة لها باستثناء الأمهات العاملات اللواتي لديهن أطفال ممن هم في سن الحضانة.
ووجه بإعادة النشاط الثقافي كما كان سابقاً، وعودة المهرجانات والعروض السينمائية والمسرحية والندوات والمعارض الفنية وافتتاح المتاحف مع التشدد على تطبيق الإجراءات الوقائية المطلوبة، مع التأكيد على عدم تجاوز نسبة الطاقة الاستيعابية للحضور ٣٠ بالمائة، والتقيد والالتزام بالتعقيم الدوري كاملاً قبل البدء بأي نشاط، وتأمين مختلف المستلزمات للوقاية من الإصابة بالفيروس، وتنظيم دخول الجمهور وخروجه، والحرص على تحقيق التباعد المكاني.
وأقر في الإجتماع إلغاء النوادي الصيفية للاطفال في المركز الثقافية لهذا العام، واستئناف العمل في دورات تعليم الكبار والمعاهد الموسيقية ومعاهد الثقافة الشعبية ومراكز الفن التطبيقي والتشكيلي، مع التأكيد على تخفيض عدد الدارسين في الدورات بما يحقق شروط السلامة المطلوبة وتنظيم دخولهم وخروجهم، والحرص على تحقيق التباعد المكاني بينهم


Share