إزالة آثار الحرب الإرهابية على سورية وغرس قيم العروبة والوطنية في نفوس الطليعيين

2018-01-18

أكد المهندس هلال الهلال الأمين القطري المساعد لحزب البعث العربي الاشتراكي خلال حضوره المؤتمر السنوي الخامس والثلاثين لمنظمة طلائع البعث ضرورة تكثيف العمل وبذل جهود مضاعفة من قبل كل القيادا ت والكوادر الحزبية والشبيبية والطليعية لإزالة الآثار الفكرية والاجتماعية والنفسية التي خلفتها الحرب الإرهابية المفروضة على الشعب السوري.
وفي كلمة له خلال أعمال المؤتمر الذي انعقد في مكتبة الأسد الوطنية بدمشق تحت عنوان: (أمامنا مهام واسعة بالمستقبل في مقدمتها إيلاء الأجيال الناشئة كل الاهتمام والرعاية) شدد المهندس الهلال على أهمية استمرار منظمة طلائع البعث في القيام بواجبها الوطني التربوي في تنشئة الأجيال مبينا أن الفئة العمرية للطليعيين والطليعيات هي إحدى أكثر الفئات استهدافا من قبل التنظيمات الإرهابية التكفيرية لأنها تمثل مستقبل سورية.
ودعا الأمين القطري المساعد للحزب إلى استخدام كل الوسائل والطرائق والبرامج التربوية الوطنية الهادفة لمواجهة تغلغل الفكر الإجرامي والمتطرف في نفوس أبناء الشعب السوري والابتعاد عن الدعاية الإعلامية خلال عقد المؤتمرات والفعاليات وبذل جهد مضاعف في المرحلة الحالية لإعادة إعمار الإنسان.
وفي ختام حديثه شدد الأمين القطري المساعد للحزب على أن القيادة وبتوجيهات دائمة من السيد الرئيس بشار الأسد ستظل تدعم قطاع التعليم وتحافظ عليه لأنه عماد التنمية وقاطرتها وسورية من الدول الأولى في المنطقة التي كانت ولا تزال تصدر المعرفة لكل العالم.


Share