المعرض الإستعادي الرابع لفن الغرافيك في مكتبة الأسد

2019-02-25

بُغية تسليط الضوء على أعمال ولوحات لروّاد فن الغرافيك في سورية، من خلال مجموعة لوحات مقتناة من قبل وزارة الثقافة، والتي تعكس الخبرة التَّراكمية لدى الفنان السوري في هذا المجال. المعرض الذي ضم أكثر من 32 لوحة مقتناة من قبل الوزارة يُعَدُّ صورة مصغرة عن تاريخ هذا الفن في سورية، ويشمل أجيالاً مختلفة من روّاد وفنانين فن الغرافيك.
معاون السيد الوزير المهندسة سناء الشوا تحدثت عن سعي الوزارة لإقامة متحف الفن الحديث بالتوازي مع إقامتها للمعارض ودعمها للحركة الفنية التشكيلية، ويعتبر معرض الغرافيك هو الأول لهذا العام والرابع من نوعه والذي يضم مجموعة من الفنانين بهدف تسليط الضوء على تطور هذا الفن الملحوظ وماله من أهمية كونه يعتبر إبداعاً بصرياً، وتم اختيار مكتبة الأسد الوطنية لكونها حاضنة للثقافة والملتقيات والمعارض.
كما أكدت الشوا في نهاية حديثها بأن الوزارة ستعمل على إقامة هكذا معارض في مجموعة من المحافظات الأخرى.
بدوره مدير الفنون الجميلة في وزارة الثقافة الفنان عماد كسحوت تحدث عن أهمية هذه المعارض لإعادة عرض الأعمال المقتناة للاطلاع على مخزون الفن التشكيلي السوري وكيفية تطوّره حتى وقتنا الحالي, في خطوة لتنشيط هذا النوع من الفنون الهامة والجميلة والذي يُمثّل أحد أوجه الثقافة، موضحاً أن بأن الوزارة مستمرة بإقامة هذه المعارض بشكل دوري لكافة الفنون التشكيلية.
جوني ضاحي


Share