فِهرسَ علم القراءات في العلوم الشرعيَّة

2019-02-26

دمشق-سانا
سرنا أن نقدم للباحثين والمهتمين في العلوم الشرعيَّة فِهرسَ علم القراءات لعلَّهم يجدون فيه ما يعينهم ويفيدهم في أبحاثهم. والقراءات في اللغة: جمع قراءة، وهي مصدر قرأ. وفي الاصطلاح: هو العلمُ الذي يُعنى بكيفيةِ نطقِ وأداءِ كلماتِ القرآنِ الكريم.
وفائدته: صونُ كلام الله تعالى عن التَّحريف والتَّغيير، والغرضُ منه تحصيل ملكةِ ضبط الاختلافات المتواترة.
وقد رأت إدارةُ المكتبة إعادة طباعة هذه الفهارس، إذ أعيد النظرُ فيها بعد أن ازدادَ عددُها، ووُضعت خطَّةٌ جديدة لتصنيفها ضمن موضوعاتٍ لها أرقامٌ خاصّةٌ بالمكتبة، وتم إدراجُها في قاعدة البيانات في الشبكة الإلكترونيّة. واتَّبعنا في هذا الفهرس الخطَّةَ المعتمدةَ في إعدادِ الفهارسِ السَّابقة.
وسنوردُ كشَّافات بالعناوين والمؤلفين والنساخ وأماكن النسخ في نهاية هذا الفهرس، وسيقدَّمُ الفهرسُ للباحثِ أيضاً على قرصٍ مدمجٍ.
وستأخذُ إدارةُ المكتبة بعين الحسبان ما يردها من الزملاء الباحثين من ملاحظات تتعلق بمنهجية لاستدراكها في إعداد الفهارس القادمة.
المدير العام لمكتبة الأسد الوطنية


Share