اجتماع اللجنة التنظيمية للمؤتمر الثقافي

2018-07-02

عقد ظهر يوم الثلاثاء 2-7-2018 في مبنى وزارة الثقافة اجتماع اللجنة العليا لمؤتمر الثقافة المزمع إقامته نهاية هذا العام.وترأس الأستاذ محمد الأحمد وزير الثقافة الاجتماع وأكد خلاله مجددا على ضرورة إقامة مثل هذا المؤتمر سنويا بهدف جمع كبار الباحثين والمفكرين من أجل مناقشة أهم قضايا الثقافة السورية والعربية المعاصرة. و ضم الاجتماع كلاً من السادة أ. توفيق الامام معاون السيد الوزير و أ. محمود عبد الواحد و أ. نزيه خوري مستشاري وزير الثقافة، د. حسين جمعة، د. خلف الجراد، د. ثائر زين الدين المدير العام للهيئة العامة للكتاب، أ. أياد مرشد المدير العام لمكتبة الأسد الوطنية، د. إسماعيل مروة، أ. حسن م. يوسف، د. نزار بريك هنيدي، أ. مالك صقور، أ. هامس زريق، د. كريم أبو حلاوة، أ. محمد حوراني..
ثم ناقش السادة المجتمعون ورقة العمل التي ضمت موضوع الإنسان السوري بعد الأزمة، ما هي رؤاه وما هي هواجسه النفسية والفكرية والاجتماعية والسياسية، وما هي السياسات الثقافية التي ينبغي على وزارة الثقافة أن تتبعها لمخاطبته، وما هي الأفكار التي يجب أن تقترحها عليه وتحاوره فيها. وتناقش المجتمعون حول الأفكار التي سيبحثها المؤتمر الأول، ثم طرحت اقتراحات فكرية حول محاور الجلسات التي ستقام في المؤتمر، وهي:
1. العقلانية ومجابهة الفكر الغيبي والفكر التكفيري وإعادة قراءة التراث الفكري والأدبي من منظور عصري وعلمي.
2. الثقافة وتحديات العصر الرقمي ووسائل اتصاله، وسبل مواجهة الضخ الإعلامي المضلل.
3. مشروع استكمال الدولة الوطنية، وترسيخ مفهوم الحرية والديمقراطية، والانتقال من الهويات الجزئية إلى الهوية الوطنية الجامعة، ودور الفكر النقدي في بناء الدولة العصرية.
4. السياسات الثقافية التي ينبغي اتباعها من أجل إشاعة قيم التسامح والحوار ونبذ التعصب وإعادة الاعتبار لمنظومة القيم، وتحصين الإنسان ثقافياً ومعرفياً.
و في الختام تم الاتفاق على تشكيل لجنتين تناط بهما الأمور التنسيقية والإعلامية.
جوني ضاحي
تصوير طارق السعدوني


Share