المشهد الفلسطيني والإقليمي وآفاق تطور القضية الفلسطينية في مكتبة الأسد

2020-01-29

دمشق-سانا
ضمن فعاليات يوم القدس الثقافي التي تقيمها مؤسسة القدس الدولية سورية ألقى أمين سر لجنة المتابعة في تحالف القوى الفلسطينية ياسر المصري محاضرة بعنوان “المشهد الفلسطيني والإقليمي وآفاق تطور القضية الفلسطينية” في مكتبة الأسد الوطنية بدمشق.
المصري أكد أن المخططات الصهيوأميركية في المنطقة تسعى إلى تقسيم الأمة وتمزيقها وشطب هويتها القومية والحؤول دون بلورة أي مشروع نهضوي عربي تمهيداً لتصفية القضية الفلسطينية مبينا أن صمود سورية وثباتها على مواقفها الوطنية والقومية وتحقيقها الانتصارات على الإرهاب عرقل تنفيذ المخططات الصهيونية في المنطقة.
وأوضح المصري أن الواقع السياسي الراهن سيسهم في بروز قوى جديدة ومراكز ثقل تعيد رسم المنطقة وفق مصالح الجماهير التي يعبر عنها محور المقاومة مؤكدا ضرورة وضع رؤية استراتيجية وطنية وآلية عمل مقاومي تستنهض طاقات الأمة العربية لمواجهة المشاريع الصهيونية وفي مقدمتها ما تسمى “صفقة القرن”.
بدوره أكد مدير عام مؤسسة القدس الدولية الدكتور خلف المفتاح ضرورة توحيد الموقف الفلسطيني والتمسك بحقوق وثوابت الشعب العربي في أراضيه المحتلة غير القابلة للتصرف ومواجهة ما تقوم به أميركا والصهيونية من فرض منطق القوة على منطق العدالة لافتا إلى أهمية استخدام الإعلام لتحريك الشارع العربي والعالمي لنصرة قضايانا العربية.
وتركزت المداخلات على الرفض القاطع لما تسمى “صفقة القرن” وكل تفاصيلها وضرورة الاستمرار بكل النشاطات والفعاليات وخاصة الثقافية من أجل التوعية ومخاطبة الجماهير العربية وتحذيرها من خطورة المخططات الصهيواميركية على المنطقة.
وتضمنت الفعالية تكريم مؤسسة القدس الدولية سورية واللجنة الشعبية العربية السورية لدعم الشعب الفلسطيني ومقاومة المشروع الصهيوني للمشاركين في الفعاليات الثقافية والفكرية لعام 2019.
حضر الفعالية رئيس لجنة دعم الشعب الفلسطيني الدكتور محمد مصطفى ميرو وعدد من أعضاء اللجنة ومن قادة وممثلي الفصائل الفلسطينية وأعضاء البعثات الدبلوماسية بدمشق وفعاليات ثقافية وعلمية واجتماعية.
تصوير: رامي الغزي


Share